نجوم العرب
مرحبا بك بين بساتين وازهار نجوم العرب ورحيق التواصل وشهدالمحبه والاخلاص منور بتواجدك معناويسعدنا تواصلك واشتراكك معنا اتمنى تفيد وتستفيد ولاتبخل علينا بمالديك.

نجوم العرب

منتدى عام اي شيء تريده موجود
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شعر الزير سالم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الحفيظ
عضو(ة)
عضو(ة)
avatar

عدد المساهمات : 68
تاريخ التسجيل : 08/06/2015
العمر : 18

مُساهمةموضوع: شعر الزير سالم   الجمعة يوليو 31, 2015 12:37 pm

من هو الزّير سالم
الزّير سالم أو المهلهل بن ربيعة من شعراء العرب، اسمه عديّ بن ربيعة بن مرّة بن هبيرة من بني جشم، من تغلب، أبو ليلى، المهلهل.
كان المهلهل من أبطال العرب في الجاهليّة من أهل نجد. وهو خال الشاعر امرؤ القيس.
لقّب الشّاعر بالمهلهل لأنّه أوّل من هلهل نسج الشعر، أي رقّقه، وكان من أصبح الناس وجهاً، ومن أفصحهم لساناً.
عكف في صباه على اللهو والتشبيب بالنساء، فسمّاه أخوه كليب (زير النساء) و التي تعني جليسهنّ.
يتميز شعره بأنه عالي الطبقة


من قصائده الجميلة
يقول الزّير أبو ليلى المهلهل

وقلب الزير قاسي لا يلينا

وإن لان الحديد ما لان قلب

وقلبي من حديد القاسيينا

تريد أميه أن أصال

وما تدري بما فعلوه فينا

فسبع سنين قد مرّت عليّ

أبيت الليل مغموماً حزينا

أبيت الليل أنعي كليب

أقول لعلّه يأتي إلينا

أتتني بناته تبكي وتنعي

تقول اليوم صرنا حائرينا

فقد غابت عيون أخيك عنّا

وخلانا يتامى قاصرينا

وأنت اليوم يا عمّي مكان

وليس لنا بغيرك من معينا

سللت السيف في وجه اليمامة

وقلت لها أمام الحاضرين

وقلت لها ما تقولي

أنا عمّك حماة الخائفينا

كمثل السبع في صدمات قوم

اقلبهم شمالاً مع يمينا

فدوسي يا يمامة فوق رأسي

على شاشي إذا كنّا نسينا

فإن دارت رحانا مع رحاهم

طحنّاهم وكنا الطاحنينا

أقاتلهم على ظهر أمه

أبو حجلان مطلق اليدينا

فشدّي يايمامة المهر شدي

وأكسي ظهره السرج المتينا


أبيات شعريّة قالها الزير سالم بعد مقتل أخيه
أهـــــــــــــــــــاج قذاء عينيَ الادكارُ ؟

هُــــــــــــــــــدوءً فالدموعُ لها انهمارُ

وصار الليل مشــــــــــــــــــتملاً علينا

كـــــــــــأنّ الـــلـــيـــــلَ ليس له نهارُ

وبتُّ أراقـــــــــــــــــــبُ الجوزاء حـتى

تقــــــــارب من أوائـــلها انـــــحـــــدارُ

أصـــــــــــــــــــرفُ مقلتي في إثرِ قومٍ

تباينت البلادُ بهم فغـــــــــــــــــــــاروا

وأبـــــــكـــــــي والنجــــــــومُ مُطَلعات

كأن لم تــحــــــوها عـــنّي البحــــــارُ

على من لو نُعـــــيت وكــــان حــــــياً

لقاد الخــــــيلَ يحـــجـــبُها الغـــــــبارُ

دعــــــــوتكَ يا كـــلـــيبُ فلم تجــبني

وكيف يجـــــــــــــــــيبني البلدُ القَفارُ

أجــــــبني يا كُـــــليبُ خــــــــلاك ذمٌ

ضــــــــنيناتُ النفـــــــــــوس لها مَزارُ

أجــــــبني يا كُـــــليبُ خــــــــلاك ذمٌ

لقد فُجِعتْ بفارســــــــــــــــــــها نِزارُ

ســــــقـــــــــاك الغيثُ إنّك كنت غيثاً

ويُســـــــــــــــراً حين يُلتمسُ اليسارُ

أبت عــــــيناي بعــــــــــــــدك أن تَكُفا

كأنّ غـــضـــا القــــــــتادِ لها شِـــــفارُ

وإنك كـــنـــت تـــحـــلــم عن رجــــالٍ

وتـــعـــفـــو عــــنــهُــــم ولك اقـــتدارُ

وتـــمـــنــعُ أن يَمَـــسّــــــهم لســـانٌ

مـــــخــــــــافـــةَ من يجــيرُ ولا يجــارُ

وكـــنتُ أعُــــد قــــــربي منك ربــحـــاً

إذا ما عـــــــدتْ الربْـــــــحَ التِّجـــــــــار

فلا تــبــعُـد فــكـــلٌ ســــــــوف يلقى

شـــعـــوباً يســــــتديـــر بها المــــدارُ

يعـــيــشُ المـــــــرءُ عـــند بني أبـيــه

ويوشــــــك أن يصـــــــير بحيث صاروا

أرى طــــــول الحـــــيــاة وقــد تـــولى

كما قد يُسْـــــــلـب الشــــيء المعارُ

كأني إذ نــعــى النــاعـــي كـــلـــيــباً

تـــطـــــاير بــيــن جـــنــبــي الشــرار

فَدُرتُ وقد غـــشـــى بصــــــري عليه

كما دارت بشــــــاربها العُـــــــــــقـــار

ســـــــــألتُ الحـــــي أين دفــــنتموهُ

فـــقـــالوا لي بأقـــصـــى الحـــيّ دارُ

فســــــــــــرتُ إليه من بلدي حـــثيثاً

وطــــــار النـّـــومُ وامـــــــتنع القــــرارُ

وحـــــــــادت ناقـــــتي عن ظــلِ قــبرٍ

ثــوى فــــيه المـــكــــارمُ والفَــخــــارُ

لدى أوطــــــــــــــان أروع لم يَشِــــنهُ

ولم يحــــــــدث له في النــاس عـــارُ

أتغــــــــدو يا كـــــــليبُ معــــي إذا ما

جـــــبان القــــــــوم أنجـــــــاه الفِــرارُ

أتغــــــــدو يا كـــــــليبُ معــــي إذا ما

حُـــــلُوق القـــوم يشحـــذُها الشَّفارُ

أقـــــــــولُ لتغــــــلبٍ والعـــــــــزُ فيها

أثــــــيــــــرُهــــــا لذلكــــم انــتــصــارُ

تـــتـــابـــــع أخـــوتي ومــضَــــوا لأمــرٍ

عليه تــــتــــابــــــع القــــوم الحِــسارُ

خُـــــذِ العـــهــــد الأكـيد عليَّ عُمري

بـــتـــركـــــي كـــل ما حـــــوت الديارُ

ولســـتُ بخـــــالعٍ درعي وســـــيفي

إلى أن يخـــلــــع اللــــيلالنـــــهـــارُ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
rabhi latif
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 191
تاريخ التسجيل : 29/05/2015
العمر : 18

مُساهمةموضوع: رد: شعر الزير سالم   الجمعة يوليو 31, 2015 3:30 pm

بارك الله فيك



شعر رائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://arab-musl.mountadamajani.com
 
شعر الزير سالم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نجوم العرب :: الادب والشعر :: الادب والشعر-
انتقل الى: